برنامج للطاقة النووية

تهدف مؤسسة الإمارات للطاقة النووية إلى توفير حوالي ربع احتياجات البلاد من الطاقة بحلول عام 2020، وذلك بتزويد الدولة بالطاقة الكهربائية الآمنة والصديقة للبيئة والموثوقة. وقد أحرزت مؤسسة الإمارات  للطاقة النووية منذ تأسيسها تقدماً ملحوظاً باتجاه تحقيق هذه المهمة، ويتضح ذلك من خلال:

  • منح عقد المقاول الرئيسي لشركة الطاقة الكهربائية الكورية (كيبكو). وهي شركة  تحظى بسجل  رائد عالمياً من حيث مستويات الأمان، والموثوقية،  وكفاءة المحطات.
  • اختيار تصميم المفاعلات النووية الأولى في الإمارات العربية المتحدة - المفاعل النووي المتقدم 1400 - التي تستخدم تكنولوجيا مثبتة تلبي أعلى معايير السلامة
  • تحديد الموقع المفضل لمحطات الطاقة النووية - براكة - في المنطقة الغربية من إمارة أبوظبي.
  • تقديم طلب رخصة بناء وحدتي براكة الأولى والثانية إلى الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، وهو ما يمثل شروط السلامة في المحطات والموقع.

إننا ملتزمون بالعمل وفق أعلى معايير الجودة والسلامة والشفافية التشغيلية التامة خلال كافة مراحل البرنامج.

مسرد :
المفاعل النووي

هو الجزء من محطة الطاقة النووية الذي يحدث فيه تفاعل الانشطار وتوليد الحرارة.
مسرد :
الطاقة النووية

الطاقة التي تتحرر أثناء التفاعل النووي. ويؤدي انشطار الذرات (الانشطار)، ودمج الذرات (الاندماج) إلى إطلاق الطاقة النووية. تستخدم محطات الطاقة النووية اليوم تفاعل الانشطار لتوليد الطاقة، مما يسمح لها بتوليد الطاقة الكهربائية على نطاق واسع.
مسرد :
الهيئة الاتحادية للرقابة النووية

هيئة اتحادية مستقلة في دولة الإمارات العربية المتحدة، تضطلع بتنظيم برنامج الطاقة النووية في الدولة. وتتمثل مهمتها في حماية العمال، والسكان، والبيئة. وهي تضع الضمانات المناسبة وتراقب محطات الطاقة النووية.
.(JavaScript must be enabled to view this email address) :لجميع الاستفسارات الاعلامية يرجى التواصل على